نعيم نعمان ...  والرياضة

نافذة الاربعاء

04 / آذار / 2009

العرس العربي 

      في زمن "العناق السياسي" ، والتقارب العربي المرتقب ، بين بعض الدول "الشقيقة" ، تزداد اللحمة الرياضية،  وتتوثق أواصر الصداقة بين الرياضيين العرب.

      إداريون ولاعبون جمعتهم الرياضة ، يتنقلون بين دولة واخرى، يتنافسون بشرف وروح رياضية.

 " المعابر"  بينهم مفتوحة وسالكة ، وإذا ما أصيب أحدهم في ملعب أسعفوه.

يساهمون في بناء الصرح الرياضي العربي ، ولا ينتظرون تدميره وخرابه حتى يتحركوا بعد ان يملأوا الشاشات بطلاّتهم ، ووسائل الإعلام بنظرياتهم كما يحدث في المقلب الاخر. إنها مفارقة واضحة بين فريقي السياسة والرياضة.

      ليلة الأحد،  كانت الأمسية الأخيرة من ليالي العرس العربي في الكرة الطائرة والذي اقيمت افراحه في لبنان.

      ليلة الأحد اول اذار ، وما احلاها من ليلة رياضية ، مجمع ميشال المر مزدحم بالناس ، وفي مقدمهم نائب مجلس الشعب المصري احمد عبد الدايم،  وهو اللاعب القديم المعروف في فريق "الزمالك" العروسان كانا " الأهلي المصري والهلال السعودي".

      اللاعبون من الفريقين كانوا قمة في العطاء والإنضباط ، والمباراة كانت رائعة، فاز بها " الهلال السعودي" عن جدارة.

 مبروك له فوزه ، وأسمى ايات الشكر للفريقين اللذين أفرحا الجمهور اللبناني المتعطش والمشتاق للعبة أحبها حتى العشق.

      ليلة الأحد، توَّج الإتحاد اللبناني للكرة الطائرة عطاءاته بتنظيم رائع إستعاد به جمهوره.

      السفير المصري كان هناك إلى جانب رؤساء الإتحادات العربية وأركان الإتحاد العربي. كل الذين احبوا الكرة الطائرة, " عروس الرياضة" التقوا في عرسها ومن أضطر للغياب تابع " العرس" على الشاشة الصغيرة.

      ليلة الأحد تذكرت الاخرين الذين ساهموا في البناء وغابوا. تذكرتهم كلهم, واكثر من تذكرت كان المرحوم سامي لحود اول رئيس للإتحاد وصديق عمري الرياضي .

" العرس العربي" في الرياضة ، نتمنى بعض ملامحه في مآسي السياسة والسياسيين.

      مبروك للإتحاد ولفريق الهلال السعودي ولكل العرب
 

نعيم نعمان

naimnaaman33@hotmail.com  

free hit counter